| WWF



النظم البيئية الطبيعية في الإمارات العربية المتحدة

عن المنطقة

تشكل دولة الإمارات العربية المتحدة جزءاً من جنوب شرق شبه الجزيرة العربية، وتمتد سواحلها على الخليج العربي وخليج عُمان، ولها حدود مشتركة مع سلطنة عُمان والمملكة العربية السعودية وقطر. وتتكون الدولة من اتحاد سبع إمارات هي: أبوظبي، ودبي، والشارقة، وعجمان، ورأس الخيمة، والفجيرة، وأم القيوين. وتقع عاصمة الاتحاد وهي مدينة أبوظبي في إمارة أبوظبي، التي تشكل أيضاً 86% تقريباً من مساحة الدولة وتضم أكثر من 90% من احتياطيها من النفط.

دولة غنية منتجة للبترول تتمتع بمظاهر المدنية الحديثة

دولة الإمارات العربية المتحدة هي دولة غنية منتجة للبترول، نجحت في غضون عشر سنوات في أن تصبح دولة مدنية متحضرة ذات بنية تحتية حديثة.
وبينما تستمتر الدولة في النمو اقتصادياً بسرعة كبيرة، يأتي هذا النمو في الكثير من الأحيان على حساب البيئة الطبيعية، حيث تحتضن الدولة بيئات بحرية وساحلية وصحراوية وجبلية تتمتع بتنوع حيوي فريد يحتاج إلى الحماية الفورية.
Map showing the location of the UAE in the Middle East. 
	© WWF
خريطة الإمارات العربية المتحدة
© WWF

الصحراء

تقع دولة الإمارات العربية المتحدة في المنطقة الاستوائية القاحلة التي تمتد عبر قارة آسيا وشمال قارة أفريقيا، ويغلب على أراضي الدولة الطبيعة الرملية الصحراوية التي تتمتع، مع ذلك، بكم متغير من الغطاء النباتي الموسمي المتناثر هنا وهناك. كما تضم إمارة أبوظبي الجزء الشمالي الغربي من أكبر صحراء رملية في العالم وهي صحراء الربع الخالي. تجري الآن عمليات مهولة لتشجير الأراضي الصحراوية في الإمارات العربية المتحدة، كما يتم إنشاء عدداً من المزارع لتوفير دخول ثابتة مدعومة للسكان المحليون.
 
	© Christophe Tourenq
شجرات الغاف في العين، الإمارات العربية المتحدة
© Christophe Tourenq

البحار والسواحل

يقع الخليج العربي وخليج عمان على قائمة أهم 200 منطقة بيئية عالمية حسب تصنيف الصندوق العالمي لصون الطبيعة (WWF) (منطقة 232: بحر العرب) بسبب الأنظمة البيئية المتوفرة في الجسمين المائيين والتنوع البيئي عالي القيمة الذي يميزهما، حيث يضمان جزراً، وشعاباً مرجانية، وأنواعاً مختلفة من الحشائش البحرية، ومناطق التقاء التيارات البحرية، ومستنقعات ملحية، وأخوار، وأشجار المنغروف.
 
	© EWS-WWF
قرنين
© EWS-WWF

المياه العذبة

تُعد المصادر الدائمة للمياه العذبة نادرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، غير أن المياه الجارية تتوافر طوال العام في الوديان العميقة في الجبال. وبخلاف الوديان، تحتوي أراضي الدولة أيضاً على السبخات وهي مسطحات ملحية تستقر عليها أحياناً مياه الأمطار، بالإضافة إلى البحيرات الصناعية التي تشكل نظماً بيئية للمياه العذبة.
وتعد السبخات الموجودة في الأراضي الإماراتية من أفضلها وأكبرها على مستوى العالم. وقد تم وصف الجزء الأكبر من الأراضي الرطبة في الإمارات العربية المتحدة- من بحرية وساحلية ومياه عذبة- في دليل الأراضي الرطبة في الشرق الأوسط (سكوت، 1995).
 
	© EWS-WWF
المياة العذبة في وادي الوريعة، الفجيرة
© EWS-WWF

الجبال

جبال الحجر التي تشكل حاجزاً طبيعياً في غرب الإمارات العربية المتحدة، تقوم بعمل منطقة تجمع لمياه الأمطار، ويتسرب الفائض منها إلى تحت الأرض ليكون المصدر الوحيد لتعويض ما تم استهلاكه من المياه الجوفية. وتضم الحياة البرية المقترنة بالطبيعة الجبلية ومصادر المياة العذبة- تجمعات المياه والوديان والعيون الطبيعية- حشرات اليعسوب والضفادع وأنواع مختلفة من الأسماك.

كما تساهم الطبيعة القاسية للجبال في جعلها ملاذاً مناسباً للأجناس البرية المعرضة لخطر الانقراض ومنها النمر العربي والطهر العربي الذي يستوطن تلك المنطقة. إحدى المناطق الإماراتية الأخرى المسجلة في قائمة أهم 200 منطقة بيئية عالمية للصندوق العالمي لصون الطبيعة هي المنطقة البيئية رقم 127: وهي منطقة الغابات والشجيرات الجبلية التي تشترك فيها الإمارات مع سلطنة عُمان والمملكة العربية السعودية واليمن.
 
	© EWS-WWF
وادي الوريعة، الفجيرة
© EWS-WWF