شراكة بين ياس مول و"جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة" لإطلاق مبادرات بيئية في عام 2018 | WWF

شراكة بين ياس مول و"جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة" لإطلاق مبادرات بيئية في عام 2018

نشرت في
08 January 2018


أبوظبي –الإمارات 8 يناير 2018: أعلن ياس مول، المركز التجاري الأكبر في العاصمة أبوظبي، عن إبرام اتفاقية شراكة مع جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة ، بهدف إطلاق مجموعة من المبادرات الصديقة للبيئة، وذلك كجزء من التزام ياس مول وجهوده في حماية البيئة. وبموجب الاتفاقية، سيقدم ياس مول 200 ألف درهم  لصندوق دعم البيئة من خلال الوقف، وهي المبادرة الأولى من نوعها التي أطلقها  مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة وجمعية الإمارات للحياة الفطرية ، بهدف توفير الدعم اللازم لمختلف الأبحاث العلمية. إضافة إلى ذلك، سيقدم ياس مول بطاقات الهدايا المصنوعة من مواد عضوية بلاستكية معادة التدوير،في سابقة هي الأولى من نوعها لمركز تجاري في دولة الإمارات، كما سيقوم بتوفير أكياس للتسوق صديقة للبيئة، وذلك ابتداء من شهر فبراير القادم.
 
يواجه كوكب الأرض والبشرية تحدي حقيقي، مع تزايد  متطلبات المجتمعات على الموارد الطبيعية بسرعة فائقة، وإذا استمر استهلاكنا لتلك الموارد بنفس النمط، فسوف نحتاج ما يعادل كوكبين أرض بحلول العام  2050. ومن هذا المنطلق، عقد ياس مول وجمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة  شراكة بهدف نشر الوعي حول قيمة وأهمية الحفاظ على الطبيعة، والذي بدوره سينعكس إيجاباً على قرارات وتصرفات الأفراد، والمجتمعات وأصحاب الأعمال. إن المسؤولية المجتمعية تجاه البيئة ليست أبداً بالأمر المستحيل، فهناك الكثير من السبل والعادات اليومية التي نستطيع من خلال ممارستها تحقيق هدفنا في الحفاظ على الموارد البيئية، وذلك عن طريق إجراء تغييرات بسيطة في تصرفاتنا وعاداتنا اليومية التي من شأنها أن تحدث تغييراً جذرياً للبيئة والاقتصاد العالمي على المدى البعيد.
 
 
وتعد جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة، جمعية غير ربحية تطمح إلى إحداث تغيير إيجابي في المجتمع للحفاظ على الإرث الطبيعي لدولة الإمارات العربية المتحدة. وتتلخص رؤية الجمعية في بناء بيئة مستدامة في أرجاء الإمارات، بغرض تحقيق الازدهار الاقتصادي، والاجتماعي والبيئي معاً، ليتمكن الأفراد من العيش بسلام وتناغم مع البيئات الطبيعية حولهم. ومن جهة أخرى، ستدعم مساهمة ياس مول بمبلغ قدره 200 ألف درهم، مهمة جمعية الإمارات للحياة الفطرية الرامية لإطلاق أبحاث مبنية على حقائق علمية موثوقة، وطرح حلول مبتكرة وفعالة تعالج قضايا تغير المناخ، والأخطار البيئية التي تواجهها الكائنات والبيئة البحرية، والحفاظ على التنوع الأحيائي الهام لهذه البيئة.
 
إضافة إلى ذلك، يعد ياس مول، المركز التجاري الأول في الإمارات الذي يقدم بطاقات الهدايا المصنوعة من مواد عضوية وبلاستيكية معادة التدوير، حيث أن هذه المبادرة تعزز من مكانة ياس مول كأحد المراكز التجارية العالمية المستدامة الملتزمة بالمسؤولية المجتمعية. وابتداء من شهر فبراير القادم، سيقدم ياس مول أكياس للتسوق الصديقة للبيئة وبأسعار معقولة، والتي ستتوفر في منصات خدمة العملاء في المول، حيث سيتم جمع العائدات لمساعدة الحملات البيئية الشاملة التي تطلقها جمعية الإمارات للحياة الفطرية. ويتطلع ياس مول إلى التعاون مع الشركاء في جزيرة ياس لإطلاق مبادرات بيئية وحملات توعوية عن القضايا البيئية خلال عام 2018.
 
وتعليقاً على هذه المبادرة، قالت شذى الرميثي، مديرة التسويق لدى ياس مول: " منذ تأسيس ياس مول، ونحن ملتزمون بمبدأ الاستدامة، حيث أن ياس مول هو أول وأكبر مركز تسوق حائز على تصنيف درجتين ضمن نظام تقييم الاستدامة بدرجات اللؤلؤ في دولة الإمارات العربية المتحدة والتي منحها دائرة التخطيط العمراني والبلديات، الأمر الذي يعكس ريادة واستدامة تصميمه، وتوفير كافة مقومات المكفاءة. كما أننا أطلقنا مؤخراً، "جائزة العلامة التجارية الصديقة للبيئة"، وذلك لتوعية المحال التجارية في ياس مول حول أهمية تدوير النفايات بطريقة مستدامة وفعالة، وتكريم أكثر العلامات التجارية ابتكاراً في ممارساتها الصديقة للبيئة. بالإضافة ، نحن نفخر  بمساهمتنا بمبلغ 200 ألف درهم لدعم صندوق النقد لدعم البيئة، والذي بدوره سيعمل على الحفاظ على البيئة الطبيعية لدولة الإمارات العربية المتحدة. وتأكيداً على التزامنا بهذا الهدف النبيل، نحن فخورون بكوننا المركز التجاري الأول في الإمارات الذي يقدم بطاقات الهدايا المصنوعة من مواد عضوية وبلاستيكية معادة التدوير، بالإضافة إلى توفير أكياس التسوق الصديقة للبيئة في المول قريباً. و نتطلع إلى عقد المزيد من الشراكات مع جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة(EWS-WWF)، لنستمر معاً في إيجاد طرق وحلول مستدامة قدر المستطاع."
 
 
ومن جهته، قال عبدالله النعيمي، مدير إدارة تطوير الأعمال والتسويق بجمعية الإمارات للحياة الفطرية: " لن تتمكن جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة من تحقيق جميع أهدافها بمفردها، لذلك تعد الشراكات أمر محوري لإحداث التغيير الإيجابي على نطاق أوسع. ونحن في غاية السعادة بانضمام ياس مول إلينا كشريك جديد، بالإضافة إلى الدعم المستمر من مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة. لقد أطلقنا مع بداية العام الجديد عدداً من المبادرات البيئية الهامة في جميع أرجاء ياس مول، ونأمل بأن تقوم هذه المبادرات بنشر الوعي المجتمعي حول ثروة الدولة الطبيعية، والخطوات اللازمة للحفاظ عليها واستخدامها بطرق مستدامة. كما أننا نتطلع للمزيد من الشراكات في عام 2018 "عام زايد"."
 
وتأتي هذه المبادرات البيئية الجديدة التي أطلقها ياس مول في إطار التزامه بإجراءات الاستدامة ودعم البيئة والتي تتضمن الاحتفال بساعة الأرض سنوياً، بالإضافة إلى أن ياس مول هو أول مركز تجاري في الإمارت العربية المتحدة الذي يوفر محطات لشحن السيارات الكهربائية.